اردني يهتم باعمال الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين
اهلا بكم احبتي زوارنا الكرام

ذكر خسف البيداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ذكر خسف البيداء

مُساهمة من طرف admin في السبت أبريل 19, 2008 7:34 am

ذكر خسف البيداء
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا يونس بن محمد ، حدثنا القاسم بن الفضل
الحداني ، عن محمد بن زياد ، عن عبد الله بن الزبير ، أن عائشة ، قالت :
عبث رسول الله صلى الله عليه وسلم في منامه ، فقلنا : يا رسول الله صنعت
شيئا في منامك لم تكن تفعله ، فقال : العجب إن ناسا من أمتي يؤمون بالبيت
برجل من قريش ، قد لجأ بالبيت ، حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم فقلنا : يا
رسول الله إن الطريق قد يجمع الناس ، قال : نعم ، فيهم المستبصر والمجبور
وابن السبيل ، يهلكون مهلكا واحدا ، ويصدرون مصادر شتى ، يبعثهم الله على
نياتهم .صحيح مسلم

الاستنتاج الاول
.هذا حديث صحيح يذكر خسف صحراء البيداء

ذكر خسف البيداء بجيش يغزو الكعبة
عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏
‏قالت ‏ قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يغزو جيش ‏الكعبة ‏ ‏فإذا
كانوا ببيداء من الأرض يخسف بأولهم وآخرهم قالت قلت يا رسول الله كيف يخسف
بأولهم وآخرهم وفيهم أسواقهم ومن ليس منهم قال يخسف بأولهم وآخرهم ثم
يبعثون على نياتهم ‏ .صحيح البخاري

الاستنتاج الثاني.هذا
حديث صحيح يذكر جيش يغزو مكة ويخسف بهم في صحراء البيداء

ذكر غنيمة كلب
حدثنا سليمان بن بلال ، عن كثير بن زيد ، عن الوليد بن رباح ، عن أبي هريرة
رضي الله عنه ، مرفوعا : المحروم من حرم غنيمة كلب ولو عقالا ، والذي نفسي
بيده ، لتباعن نساءهم على درج دمشق حتى ترد المرأة من كسر يوجد بساقها
. المستدرك على الصحيحين للحاكم
, صحيح الإسناد على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه .تعليق
الذهبي قي التلخيص : صحيح

الاستنتاج الثالث.هذا
اثر صحيح يذكرغنيمة كلب

مثله من باب اخر
حدثنا ‏يحيى بن إسحاق ‏‏حدثنا ‏ابن لهيعة ‏عن ‏أبي الأسود ‏عن ‏أبي الحلبس
‏عن ‏أبي هريرة ‏‏قال ‏ سمعت النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏المحروم
من حرم غنيمة كلب .مسند احمد


الاستنتاج الرابع.لا
شك انه سيكون هناك جيش يغزو مكة ويخسف بهم في صحراء البيداء
ولا شك ان هناك غنيمة تسمى غنيمة كلب

وصل خسف البيداء وغنيمة كلب بجيش من
الشام يرسله حاكم فاسد لقتال المهدي الذي يبايع
في مكة وذكر حاكم فاسد اخر




عن أم سلمة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم
، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يكون اختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل
من أهل المدينة هاربا إلى مكة ، فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره ،
فيبايعونه بين الركن والمقام ، ويبعث إليه بعث من أهل الشام

"هذا جيش السفياني "
فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة
فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام ، وعصائب أهل العراق ، فيبايعونه بين
الركن والمقام ، ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب فيبعث

" اي المهدي الذي يبايع بين الركن والمقام "

إليهم بعثا ، فيظهرون عليهم ، وذلك بعث كلب ،
والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم صلى
الله عليه وسلم ، ويلقي الإسلام بجرانه في الأرض ، فيلبث سبع سنين ، ثم
يتوفى ويصلي عليه المسلمون .قال أبو داود : قال
بعضهم عن هشام تسع سنين ، وقال بعضهم سبع سنين .ورواه
الإمام أحمد باللفظين ورواه أبو داود من وجه آخر عن قتادة عن أبي الخليل عن
عبد الله بن الحارث عن أم سلمة نحوه ورواه أبو يعلى الموصلي في مسنده من
حديث قتادة عن صالح أبي الخليل عن صاحب له وربما قال صالح عن مجاهد عن أم
سلمة .والحديث حسن ومثله مما يجوز أن يقال فيه
صحيح.المنار المنيف في الصحيح والضعيف لابن قيم
الجوزية

عن أم سلمة قالت : سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول : " يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من بني هاشم ،
فيأتي مكة ، فيستخرجه الناس من بيته وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام
فيجهز إليه جيش من الشام ، حتى إذا كانوا بالبيداء خسف بهم فيأتيه عصائب
العراق وأبدال الشام وينشأ رجل بالشام ، وأخواله كلب فيجهز إليه جيش ،
فيهزمهم الله ، فتكون الدبرة عليهم ، فذلك يوم كلب الخائب : من خاب من
غنيمة كلب ، فيستفتح الكنوز ، ويقسم الأموال ، ويلقي الإسلام بجرانه إلى
الأرض ، فيعيش بذلك سبع سنين " أو قال :
" تسع سنين " . قال عبيد الله بن عمرو : فحدثت به ليثا ، فقال :
حدثني به مجاهد ، " لم يرو هذا الحديث عن معمر إلا عبيد الله
.المعجم الاوسط للطبراني
. وفي مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - رواه الطبراني في الاوسط
ورجاله رجال الصحيح

ذكر الخبر المصرح بأن القوم الذين
يخسف بهم إنما هم القاصدون إلى المهدي في زوال الأمر عنه
عن أم سلمة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يكون
اختلاف عند موت خليفة ، فيخرج رجل من قريش من أهل المدينة إلى مكة ، فيأتيه
ناس من أهل مكة ، فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ،
فيبعثون إليه جيشا من أهل الشام ، فإذا كانوا بالبيداء خسف بهم فإذا بلغ
الناس ذلك أتاه أبدال أهل الشام وعصابة أهل العراق فيبايعونه وينشأ رجل من
قريش ، أخواله من كلب فيبعث
[size=21]" اي
المهدي الذي يبايع بين الركن والمقام "
[/size]
إليهم جيشا فيهزمونهم ، ويظهرون عليهم
فيقسم بين الناس فيأهم ، ويعمل فيهم بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ،
ويلقي الإسلام بجرانه إلى الأرض يمكث سبع سنين .
صحيح ابن حبان

الاستنتاج الاول.في
الاحاديث الواردة وخاصة حديث ابن حبان في صحيحه .هذا
حديث صحيح يثبت بيعة رجل من قريش يمكث سبع سنين وهو المهدي محمد بن عبد
الله ويذكر خسف البيداء بجيش مبعوث من الشام
ويذكر نشأة رجل آخر من قريش يقاتل صاحب البيعة اي يقاتل المهدي محمد بن عبد
الله .هذا الحديث له جميع الشواهد السابقة

الاستنتاج الثاني
.
يؤكد هذا الحديث الاخير
امور عديدة تقوي احاديث واثار اخرى ضعيفة المصدر .
يؤكد الحديث ارسال بعث او جيش من الشام , يرسل هذا الجيش لمقاتلة
المهدي ومن يبايعه من المسلمين في مكة
والقضاء عليهم ولا يرسل جيش دون أمر من قائد او حاكم
.
اذا
يحكم الشام رجل يرسل جيشا للقضاء على المهدي محمد بن عبد الله بعد البيعة
.



فمن هذا الحاكم وما صفات
هذا الحاكم الذي يحكم الشام

نحن نعلم ان المهدي محمد بن عبد الله رجل ذو تقوى يرسله المولى عز وجل
لانقاذ هذه الامة العظيمة من نومها العميق . اذا
وجب على من اراد قتاله ان يكون فاسدا , وربما يكون حاله غير ذلك من قبل
ولكن هو حاكم فاسد حين يتخذ ذلك القرار والا لما اراد القضاء على المهدي
وقومه


الاستنتاج الثالث.
الحاكم الذي يرسل جيش لقتال
المهدي ويخسف بجيشه في صحراء البيداء هو حاكم
فاسد

ثم ان هذا الحاكم يحكم مناطق منها الشام , والشام هنا ليست شام سوريا وانما
شام المنطقة وهي سوريا والاردن وفلسطين ولبنان
وبما ان ليس هناك حاليا حاكم يسيطر على الشام بكاملها , اذا هو ليس من حكام
اليوم وانما سيحكم الشام قبل بيعة المهدي
من هذا القائد الفاسد , هو احد السفيانيين ومن قال غير ذلك اخطأ , فان لم
يكن سفياني فمن يكون اذن
كما اننا نكرر ان لقب السفياني يعني الرجل الفاسد , وهناك الكثير من
الرجال الفاسدين لكن الاحاديث والآثار اهتمت بذكر خمسة منهم ابدعوا بالفساد
وهذا احدهم. فكل من انكر وجود سفياني قبيل زمن
الخلافة فهو يفقد العلم في علامات الساعة لان
الاحاديث ومنها الصحيح واضحة كالشمس الا لمن اراد ان يكون اعمى

الاستنتاج الرابع
.
الحديث يدل على وجود حاكم
فاسد وهو السفياني وجيشه قبل بيعة المهدي ويدل ايضا على سيطرته على الشام
وبذلك نستنتج ان الشام تكون تحت سيطرة قيادة فاسدة يرأسها سفياني قبل بيعة
المهدي , يخسف بجيش السفياني المرسل من الشام
للقضاء على المهدي في صحراء البيداء

الاستنتاج الخامس
.

لا شك ان هناك حاكم فاسد يحكم الشام قبل بيعة المهدي محمد بن عبد
الله حيث يرسل جيشا للقضاء على المهدي فيخسف بجيشه في صحراء البيداء

لكن الحديث واضح حيث يورد عبارة ( ثم ينشأ ) وذلك بعد الخسف والواقع هو بعد
الخسف بمدة تتراوح بين سنتين الى ثلاثة
هذا الرجل هو رجل آخر من قريش اخواله من قبيلة كلب (وينشأ ضمن وخلال وجود
الخلافة في الشام وغيرها كالجزيرة العربية والعراق وبلاد فارس)
وهذا برهان قوي لوجود رجل فاسد آخر
وهو سفياني آخر


الاستنتاج السادس
.
لا شك ان هناك رجل آخر ينشأ
بعد الرجل الذي يخسف بجيشه في صحراء البيداء.لا
شك ان هذا رجل آخر من قريش ، أخواله من كلب ينشأ ويقاتل المهدي محمد بن عبد
الله , فيبعث المهدي إليهم جيشا فيهزمونهم ،
ويظهرون عليهم


الاستنتاج السابع
.
خلال حكم المهدي محمد بن
عبد الله . هناك حاكمان فاسدان
,الاول يخسف بجيشه في صحراء البيداء,
والثاني من كلب ويهزم في معركة كلب


فمن هؤلاء الحاكمان الفاسدان الذي
ثبت وجودهم في الصحيح

زعم البعض ان كافة احاديث السفياني ضعيفة ولا وجود للسفياني
وزهم البعض ان كافة احاديث الرايات السود ضعيفة
هؤلاء اقل ما يقال فيهم انهم على قليل من العلم ونكتفي بذلك


avatar
admin
المدير العام الدائم
المدير العام الدائم

ذكر
عدد الرسائل : 178
العمر : 71
Location : JORDAN
Job/hobbies : Retired
Humor : NO
تاريخ التسجيل : 21/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nooralhedayeh.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى